التدقيق الداخلى – منقول(6محاسبة)

التدقيق الداخلي

      يعد أحد الأدوات المهمة لنظام الرقابة الداخلية لأية منظمة, وتلعب وظيفة التدقيق الداخلي دوراً هاماً في عملية توجيهات الوحدة الاقتصادية نحو النجاح, إذ تساعد في فحص وتقييم الأنشطة المالية ,الإدارية, التشغيلية, وتزويد الإدارة بمستوياتها كافة بالمعلومات اللازمة لمساعدتهم في تحقيق الضبط والحماية للأصول والعمليات التي تقع تحت مسؤولياتهم.

     إن الطابع المميز لهذا النشاط إن من يقوم بهذا العمل أشخاص من داخل الوحدة الاقتصادية, فالإدارة العليا هي التي تعين المدققين الداخليين الكفؤيين علمياً وعملياً , ومهمتهم تقويم عمل الأقسام في إنجاز الأعمال بطريقة صحيحة تتناسب والسياسة أو الخطة المرسومة من قبل الإدارة العليا.

 تعريف التدقيق الداخلي

       يعرف التدقيق الداخلي على إنه ” مراجعة الأنشطة والعمليات المالية والقيود والسجلات بشكل مستمر والتي تنشأ داخل الوحدة الاقتصادية للتحقق من دقة المعلومات الحسابية والإحصائية”.

      وفي تعريف صدر عن معهد المدققين الداخليين (ITA) عٌرف التدقيق الداخلي على إنه  “وظيفة تقويم مستقلة أُنشأت ضمن الوحدة الاقتصادية لفحص وتقييم الأنشطة بهدف خدمة التنظيم”.

 إغراض التدقيق الداخلي

1. فحص وتقويم متانة, وكفاءة تنفيذ الرقابة المحاسبية والمالية ورقابة العمليات الأخرى والتي تزيد من فاعلية الرقابة وبكلف معقولة.

2. التحقق من مدى الالتزام بالسياسات والخطط الاقتصادية والمحافظة عليها.

3. التحقق من مدى المحاسبة على أصول الوحدة الاقتصادية والمحافظة عليها.

4. تقييم جودة الأداء لإنجاز المسؤوليات والصلاحيات المفوضة أو التي يتم تفويضها.

5. التحقق من متانة آليات الوحدة الاقتصادية للرقابة الداخلية وفاعليتها ونزاهتها وتقديرها.

6. التأكد من الاستعمال الكف والفاعل للموارد البشرية والمالية والمادية والحفاظ عليها.

نطاق التدقيق :

       هي الاجراءات المطلوبه لتنفيذ عملية التدقيق استناداً الى المعايير الدوليه للتدقيق يجب ان يحددها المدقق بعد اخذه بعين الاعتبار متطلبات المعايير الدوليه للتدقيق والهيئات المهنيه ذات الصله بالموضوع والقوانين والتعليمات ويمثل نطاق التدقيق يمثل الأنشطة التي يتم تفعيلها من قبل المدقق الداخلي والتي تتضمن الآتي :-

1.أهداف التدقيق

2.طبيعة ومدى إجراءات التدقيق التي يتم تأديتها

3.الوقت المستغرق في التدقيق

4.الأنشطة ذات الصلة غير المدققة المسموح بها لرسم حدود التدقيق

خواص قسم التدقيق الداخلي

       لكي يعمل قسم التدقيق الداخلي بنجاح ينبغي ان يتمتع بالخواص الرئيسيه الاتيه :-

1.قسم التدقيق الداخلي يعمل في استقلال تام عن باقي الأقسام وهذا الاستقلال الوظيفي هو أحد أركان قوته.

2.يعمل بناءً على سلطات صريحة وينحصر  عمله في عملية التدقيق الداخلي فقط.

3.يعد جزء من الرقابة الداخلية أي انه يعمل بجوار الضبط الداخلي ولذلك يجب عدم الخلط بينهما , فالتدقيق الداخلي  يتم بعد إتمام العمليات أما الضبط فيتم بطريقة تلقائية أي مع العملية .

4. قسم التدقيق الداخلي يقوم بالتأكد من تنفيذ السياسات الإدارية وليس مهمته وضع هذه السياسات.

5. لا يتدخل في شؤون الموظفين وينبغي أن تكون هنالك علاقة تعاون. ويجب على المدقق مساعدتهم في أداء مهامهم والتعرف على الصعوبات التي تواجههم .

أهداف التدقيق الداخلي

  1. المحافظة على أموال الوحدة ( إيرادات ومصروفات) من خلال بيان صحة الإجراءات المالية .
  2. ضمان وجود الأوامر والموافقات والمستندات الأصولية المفرزة  وتثبيتها في سجلات الوحدة الاقتصادية ومتماشية مع القوانين والتعليمات النافذة.
  3. التأكيد على قيام الموظفين المختصين بواجباتهم على أكمل وجه دون هدر أو ضياع في أموال الوحدة لتحقيق أقصى إنتاجية متاحة وفقاً للخطط والسياسات المرسومة.
  4. التقرير بأن ما يتم من إجراءات يقع ضمن الإطار القانوني المحدد له من المسؤوليات والصلاحيات.
  5. التحقق من مطابقة الواقع الفعلي مع ما هو مخطط ,ودراسة الانحرافات وتقويمها لمعالجتها وتلافيها مستقبلاً.
  6. الحيادية والاستقلالية التامة في متابعة وتقويم الأداء بعيداً عن الضغوطات والتأثيرات سواء كانت داخلية أو خارجية ( التقارير المرفوعة للإدارات العليا).

ويتم يحقق من هذه الأهداف وتنفيذها من قبل قسم أو (شعبة) التدقيق الداخلي ولغرض نجاح هذه الوحدة بأعمالها يجب أن تتوفر لها المستلزمات الآتية:-

– الاستقلال

– توفير الكوادر المؤهلة

– توفير الخطط والبرامج

– ضرورة كتابة ورفع التقارير

 برنامج التدقيق الداخلي

ان برنامج التقيق الداخلي يجب ان يتضمن الخطوات الاتية:

  1. تحديد الاهداف العامة التي تظعها الادارة العليا للقسم موضوع الدراسة .
  2. تجميع البيانات المالية المتعلقة بتنظيم القسم .
  3. تقييم اعمال القسم والكشف عن اوجه الضعف او عدم الكفاية لتلافيها وكذلك اوجه القوة او الكفاية لتثمينها .
  4. مقارنة النتائج التي تم التوصل اليها بالاهداف .
  5. التقرير بالنتائج

تحديد الاهداف ← تجميع البينات ← التقييم للاعمال← مقارنة النتائج بالاهداف ← التقرير بالنتائج

انواع التدقيق الداخلي

       اصبح المفهوم المعاصر للتدقيق الداخلي اكثر شمولاً واتساعاً نتيجة التطور الزمني وتوسع وتنوع الانشطة الاقتصادية . فاصبح يضم الى جانب التدقيق المالي جوانب الانشطة المختلفة بالوحدة الاقتصادية كلها ، وفي مقدمتها تدقيق العمليات التشغيلية ، في ضوء البرامج والنظم والسياسات والاجراءات الموضوعية التي اصبحت بدورها جزءأ اساسياً من مسؤوليات المدقق الداخلي ، للتحقق من قابليتها للتطبيق والتقييم الدوري لنتائج تنفيذها وقياس الاعترافات وتقديم الاقتراحات البناءة لتنمية جوانب القوة ومعالجة جوانب الضعف . ان الانتقال من التدقيق المالي الصرف الى تدقيق العمليات يتطلب كفاءات وظيفية لديها خبرات في مجالات اخرى غير المجالات المالية والمحاسبية . فالمدققين الداخليين لايفحصون فقط دقة التقرير المالي ، بل هم ايضاً يقومون بفحص العمليات لتحديد الكفاءة والفاعلية للوحدة الاقتصادية الخاضعة .للفحص، وفيما اذا كانت تلتزم بالقوانين الموضوعية والسياسات الخاصة بها. ويمكن توضيح هذين النوعين وكالاتي:

أولاً :- التدقيق المالي :

       وهو النوع الشائع من التدقيق يقوم به المدققين التابعين للوحدة الاقتصادية وذلك من اجل حماية اموال الوحدة، ولتحقيق اهداف الادارة كتحقيق اكبر كفاية ادارية وانتاجية ممكنة للوحدة وتشجيع الالتزام بالسياسات الادارية.

1-  تعريف التدقيق المالي:- يعرف التدقيق المالي بانه التدقيق الذي يهتم بتتبع القيود المحاسبية للعمليات التبادلية التي تكون الوحدة الاقتصادية طرفاً فيها والتحقق منها حسابياً ومستندياً، وما يتعلق بها من قوائم وتقارير.

2-  اهداف التدقيق المالي:- ان الهدف الرئيسي من التدقيق المالي هو اعطاء رأي بشكل موضوعي في اعداد التقارير المالية وفقاً لقواعد محاسبية محددة والتي تم تطبيقها بطريقة مماثلة . ويمكن توضيح الاهداف الخاصة بالتدقيق المالي والتي تمثل الاتي  :

  1. التحقق من السجلات والطرائق المحاسبية المستعملة
  2. التحقق من اتمام العملية المالية بطريقة صحيحة
  3. التحقق من مسؤولية المدراء الماليين
  4. التحقق من دقة التقارير المالية ومن انها تمثل واقع الوحدة الاقتصادية بصورة عادلة ، طبقاً لقواعد محاسبية محددة طبقت بثبات خلال المدة المحاسبية الجارية بالمقارنة مع المدد المحاسبية الماضية .
  5. التحقق من الوجود الفعلي للاصول
  6. فحص وتدقيق الايرادات والمصروفات المختلفة والتكرار من ان اجراءات التسجيل والترحيل تمت بصورة صحيحة ورحلت الى الحسابات المعنية .
  7. التحقق من الدقة الحسابية للمعاملات المالية جميعها والتأكد من ان المبادئ المحاسبية المقبولة والمتعارف عليها قد تم اتباعها.
  8. منع او اكتشاف التلاعب والتزوير بالدفاتر والسجلات .

 ثانياً:- تدقيق العمليات

       استخدم تدقيق العمليات في السابق لمعرفة التنوع في الانشطة والتي تتضمن تقييم اداء الادارة، خطط الادارة ، ونظم رقابة الجودة ، وانشطة عمليات معينة فضلاً عن تقييم الاقسام، ان هذا النوع من التدقيق يتعلق بالعمليات غير المالية للوحدة الاقتصادية  ، او بشكل عام فان تدقيق العمليات يتم من قبل المدققين الداخليين، لكن في بعض الحالات يشارك المدققين الخارجيين في اداء هذا النوع من التدقيق .

1-   تعريف تدقيق العمليات

يعرف تدقيق العمليات “بانه اداة الادارة التي تخدم انشطة الادارة من خلال تقييم الانشطة منه للوحدة الاقتصادية والتوصيات بالتحسينات الضرورية”.

2-   اهداف تدقيق العمليات

تدقيق العمليات ينبغي ان تنظر الى اقتصاد وكفاءة العلميات معاً ، وفي ان واحد ضمن المحكمة ان تعمل الوحدة الاقتصادية بطريقة اقتصادية وتستعمل في الوقت نفسه طرقاً واجراءات واساليب ونظم تتسم بالكفاءة او بالعكس، ويهدف تدقيق العمليات الى تحقيق الاتي :-

أ‌-   تحديد ما اذا كانت الوحدة الاقتصادية تدير وتستعمل طرقها المتاحة من موظفين وممتلكات واموال وغيرها باقتصاد وكفاءة .

ب‌- الوقوف على اسباب الاستعمالات التي تتسم بالكفاءة والاقتصادية .

جـ- التعرف على ما اذا كانت الجهة قد التزمت بالانظمة والتعليمات التي تهتم بالكفاءة والاقتصاد.

د- توفير معلمومات دقيقة عن العمليات وفي الوقت المناسب.

هـ- مدى الاتفاق مع السياسات والخطط والاجراءات والقواعد والقوانين .

و‌-    حماية الوصول من سوء الاستعمال.

ز‌- استعمال الموارد بشكل اقتصادي وباكبر قدر من المنافع اي الاستعمال الاقل للموارد وهو مايعرف بالكفاءة .

وينبغي تحقيق هذه الاهداف المقررة باكبر قدر من الفاعلية ، كما يهدف هذا النوع من التدقيق الى وضع الافتراضات التي تمكن الجهات المعنية من تحسين طرائق استغلالها لمواردها الاقتصادية المتاحة.

علاقة التدقيق الداخلي

بالبيئه الداخليه والخارجية

أولاً  : علاقة التدقيق الداخلي بالبيئه الداخليه

        نقصد بالبيئه الداخليه كل ما تشمله الوحده الاقتصاديه من ادارات واقسام وانشطة , اي كل ما تشمل عليه داخليا، والبيئه الداخليه “هي المتغيرات الموجوده داخل الوحده الاقتصاديه والتي لها القدره على التأثير في الوحده كلها او على قسم منها” .

        ان طبيعة عمل المدقق الداخلي هو فحص وتقييم عمل الافراد الاخرين في الوحده الاقتصاديه التي يعمل فيها وكذلك تقييم كفاءه اداء الاقسام المختلفه في الوحده الاقتصاديه للانشطه المسؤول عنها و عليه تنشأ علاقات بين التدقيق الداخلي وهؤلاء الافراد والاقسام في البيئه الداخليه للوحده الاقتصاديه وفيما يلي سيتم استعراض تلك العلاقات .

1-  علاقة قسم التدقيق الداخلي بالاداره العليا .

      تبرز علاقة التدقيق الداخلي بالاداره بشكل جيد نتيجه لاهتمام الاداة بنتائج الاداء اول بأول والعمل على متابعتها وذلك نظراً لتفقد العمليات الانتاجية وتطور الاساليب التكنلوجية ، فضلاً عن حاجة الادارة الى بيانات محاسبية واحصائية ودراسات كلفوية وتحليلية تسترشد بها للحكم على نتائج التنفيذ ولغرض التأكد من صحة هذه البيانات ظهرت الحاجة الى فحصها بواسطة هيئة داخلية مستقلة من منتسبي الوحدة الاقتصادية لديها الالمام الكافي بعمليات الوحدة المختلفة وهذه الهيئة تتمثل بقسم التدقيق الداخلي ولكي يضمن المدقق الداخلي علاقة جيدة مع الادارة العليا للوحدة الاقتصادية يجب عليه :

أ‌-   ان يكون المدقق الداخلي مستقلاً عن كل البرامج والاعمال والانشطة التي تخضع لتدقيقه، بغية ضمان الحياد والمصداقية في اعماله .

ب‌- ان يحترم المدقق الداخلي الطابع السري ويحافظ عليه فيما يتعلق باية معلومات محصلة او مستلمة في اطار عملية التدقيق ، ولايستعمل تلك المعلمومات الا في حدود ما هو ضروري لاجراء التدقيق.

جـ- يختص المدق الداخلي – بصفة اساس – بالتحقق من تطبيق القوانين واللوائح والقرارات والنظم والاجراءت المالية المقررة .

د‌-   المدقق الداخلي يكون حر التصرف بالنسبة لاي مهمة توكل اليه، وعليه ايضاً ان يتفادى اي تضارب بالمصالح سواء اكانت بين مصالح المساهمين والادارة ام مصالحه هو.

علاقة التدقيق الداخلي بقسم الحسابات

        المدقق يبدأ عمله بعد انتهاء  الاعمال المحاسبية الخاصة بالمدة المحاسبية المعنية ويكون عليه عبء فحص عمل المحاسب والتقرير عن الامور المالية والاقتصادية والقانونية جميعها والتي تخص العمل بشكل عام ، اما المحاسب فان عمله يختص بتسجيل العمليات وتعزيزها بالمستندات ثم تجويبها وتصويرها على شكل حسابات نهائية متمثلة بقائمة المركز المالي وكشف النصل . ويمكن تميز مجال عمل كل من المحاسبة والتدقيق بالنقاط الاتية :

أ‌-       من حيث طبيعة العمل :

    تقوم المحاسبة بعملية انشائية ، وذلك بتجميع وتحليل المعلومات المتعلقة بالعمليات والاحداث والانشطة الاقتصادية ، وتوصيل النتائج على للاطراف الستفيدة.

اما التدقيق فهو عملية تحليلية تبدأ من حيث انتهت المحاسبة، فالمدقق يبدأ عمله بالتحقق من سلامة القوائم المالية التي اعدها المحاسب في المراحل الاخيرة من عمله، والتأكد من صحة ما تشمل عليه من بيانات ومعلومات .

ب‌-   من حيث المدخلات والمخرجات

فالمحاسبة مدخلاتها المستندات والبيانات الاولية المؤيدة للعمليات ، بينما التدقيق مدخلاته القوائم المالية التي اعدتها المحاسبة .

ومخرجات المحاسبة هي القوائم المالية بينما التدقيق هي تقرير المدقق الذي يحتوي على الرأي المحايد في ماتضمنته القوائم المالية .

جـ– من حيث نظام العمل

      تقوم المحاسبة بقياس الاحداث المالية في الوحدة الاقتصادية من خلال اعداد قائمة النصل وتوصيل الاوضاع المالية للاطراف المعنية اما التدقيق فيقوم بفحص القياس المحاسبي والمعلومات المالية التي تم الافصاح عنها حول نتيجة اعمال الوحدة الاقتصادية .

د- من حيث المعرفة والاهتمام

       المحاسب ربما لايكون لديه معلومات حول التدقيق والبعض من اجراءاته، بينما المدقق يجب ان يكون لديه معرفة بالمبادئ المحاسبية وطرقها.

والشكل الاتي يوضح العلاقات التي تنشأ بين التدقيق الداخلي وقسم الحسابات .

ثانياً- علاقة التدقيق الداخلي بالبيئة الخارجية

1-   علاقة التدقيق الدخلي بالهيئات التابعة لديوان الرقابة المالية .

       تنوى الهيئات التابعة لديوان الرقابة المالية مهام الرقابة على مختلف قطاعات الاقتصاد الوطني ، وبالتالي يتطلب ذلك نوع من العلاقة بين اجهزة التدقيق الداخلي في الوحدات الاقتصادية ولمختلف القطاعات وبين تلك الهيئات من اجل انجاز العمل الرقابي على اكمل وجه من خلال التقارب المشترك بين الطرفين .

      اما فيما يتعلق برقابة اجهزة الراقبة المالية العليا فهي توصف بانها رقابة عليا وذلك للتمييز بينها وبين بقية انواع الرقابة الاخرى وذلك للتدليل على سمو مركزها من حيث السلطة القانونية لرقابتها ولاكتمال خصائصها وشموليتها، وتمارس هذه الرقابة من قبل اجهزة تابعة للسلطة التشريعية في الدولة ويمتد نظامها الى الاموال العامة، وتهدف هذه الاجهزة احجالاً الى حماية الاموال العامة ورفع كفاءة استخدامها.

       ويتمثل التدقيق الداخلي من وجهة نظر الاجهزة العليا للرقابة والمتمثلة بهيئاتها، احدى ادوات نظام الرقابة الداخلية ، وعلى الرغم من الاختلاف في مجال الفحص وطريقة عمل ومسؤولية كل منهم ، ففي بعض المجالات تعتمد الاجهزة العيا للرقابة على المدقق الداخلي وفي ضوء بعض المعايير الخاصة بالمدقق الداخلي (كالمكانة في الهيكل التنظيمي ، ونظام العمل ، والكفاءة الفنية ).

       ويتم التحقق من موضوعية المدققين الداخليين وذلك بملاحظة المستوى التنظيمي الذي ترفع اليه تقاريرهم، ومن ثم فحص هذه التقارير لتحديد مدى الاستقلالية والمجال الذي يغطيه قسم التدقيق الداخلي، اما التحقق من كفاءة قسم التدقيق الداخلي فيتم عن طريق اختيار معايير تعينهم ، تدريبهم ، ومتابعتهم من قبل الادارة ، وهذا قبل ان تقوم اجهزة الرقابة العليا بتحديد مدى الاعتماد على قسم التدقيق الداخلي والاطلاع على برامج التدقيق التي يعدها القسم واوراق العمل الخاصة باعضاء التدقيق، اما مدى الفحص الذي يقوم به ديوان الرقابة المالية فيعتمد على حكمة المهني في تحديد نوع العلميات والاهمية النسبية لها . ويمكن تحديد العلاقة التي تنشأ بين هيئات الراقبة المالية وبين الجهات التنفيذية الخاضعة للرقابة بالنقاط الاتية .

أ‌-       قيام هيئات الرقابة المالية يتحديد واضح للمعلومات التي يتطلب توفرها في سبيل انجازمهام الرقابة المالية.

ب‌-  تهيئة البيانات والمعلومات اللازمة وتقديم الايضاحات من قبل الجهات التنفيذية .

جـ- عرض نتائج اعمال هيئات الراقبة على الجهات التنفيذية لمعرفة رأيها حول تبرير تلك النتائج.

د‌-      تجاوب الجهات التنفيذية في الرد على ملاحظات هيئات الرقابة المالية وتصفية هذه الملاحظات.

هـ- استفسارات الجهات التنفيذية حول بعض القوانين والتعليمات والمعالجات الفنية .

و‌-   تقديم هيئات الرقابة المالية المشورة الفنية في المجالات المحاسبية والادارية والتنظيمة ذات العلاقة بالنشاط الاقتصادي والمالي .

      ولاتقتصر علاقة التدقيق الداخلي بالهيئات التابعة لديوان الرقابة المالية واجهزة الرقابة العليا فان هناك علاقة ايضاً بين التدقيق الداخلي والمدقق الخارجي .

علاقة التدقيق الداخلي بالمعايير وأخلاقيات العمل التدقيقي

أولاً – علاقة التدقيق الداخلي بالمعايير

    يلتزم المدققون الداخليون بمجموعه من المعايير التي تنظم سير عملهم , وهذه المعايير تصدر من قبل هيئات ومنظمات ومعاهده دوليه او قد تكون معايير محليه , ويفترض من المدقق الداخلي ان تكون له علاقه بتلك المعايير السائده , وبما ان الجهه المسؤوله عن وضع المعايير للتدقيق الداخلي تتمثل بمعهد المدققين الداخليين في الولايات المتحده الامريكيه (IIAus) وهناك يعترف بالتدقيق الداخلي كمهنه وكوظيفه وليس كوظيفه فقط كما هو في العراق لذا سيتم توضيح ما جاء به هذا المعهد من معايير ضمن سياق هذا المبحث .

     وان المقصود” بالمهنه ” (هو عمل يشغله الفرد بعد ان يلتقي دراسة نظرية كافيه وتدريباً عملياً طويلاً في مراكز او مدارس او جامعات فالمهنه تتطلب مجموعه من المهارات والمعارف النظريه والقواعد والاجراءات التي تنمي طبيعة العمل في اطارها فالطب مهنه لها قواعد واصول تنظم ممارستها وكذلك المحاماة والمحاسبة والهندسة وغيرها .

     اما ” الوظيفة ” ( هي عمل يقوم به شخص في وحده اقتصادية ما في مجالات العمل الكتابي أو العمل الاداري ) من المعروف ان اي عمل يتم انجازه انما تقاس كفاءته بمقارنه نتائجه بمعايير محددة وذلك لمعرفة مدى تحقيق ذلك العمل لأهدافه وبالطبع فأن تقدير هذه المعايير وتحديدها يختلف من مجتمع للآخر من وحده اقتصاديه لاخرى , اذ ان معايير التدقيق تتأثر بالعادات والتقاليد السائده في المجتمع وبالظروف البيئيه المحيطه بكل وحده اقتصاديه كما انها تتأثر بدرجة التطور التكنلوجي السائد لذلك فأن المعايير تكون كثيره ومتنوعه .

     “فالمعيار ” Standard ( هو مقياس محدد يتم الاتفاق عليه لتطبيقه في ظل ظروف معينه وهو اساس للمقارنه والقياس ويشير الى الانحرافات في حالة وجودها فهو مرشد عملي للمهنيين ) فالمعايير تمثل قواعد عامه مرشده للسلوك وهي تأخذ اشكالاً متعدده مثل القوانين واللوائح والسياسات والاجراءات والمعدلات والموازنات والمتطلبات التي تحددها بعض الهيئات المهنيه ويعد استعمال المعايير امراً هاماً لمجالات النشاط والمهن المختلفه جميعها وذلك نظراً للدور الذي يمكن ان تلعبه كأداة اتصال بما توفره من معلومات لمستعمليها وكأداة لتقييم الاداء بما تنطوي عليه من تحديد المسؤوليات .

     والتدقيق كغيره من مجالات النشاط والوظائف والمهن الاخرى يحتاج الى وجود اطار من المعايير التي توفر الارشادات اللازمه للممارسين بلوظائف ومهن المحاسبه والتدقيق وهو ما ينعكس بدوره على الارتقاء بمستوى جودة عملية التدقيق ” ومعايير التدقيق , Auditing   ( هي عباره عن الانماط التي يجب ان يتحذي بها المدقق اثناء ادائه لمهمته لأنها تمثل الاطار العام لعملية التدقيق )

      وتعد هذه المعايير من المقومات الاساس للتدقيق بشرط ان تكون دقيقه وواضحه وان تصاغ في شكل مبادئ عامه متفق عليها من اعضاء المهنه وتصدر هذه المعايير عادة عن طريق التشريع أو من قبل المنظمات المهنيه بحيث تكون ملزمه لممارسي مهنة المحاسبه والتدقيق جميعاً .

     وتعد معايير التدقيق اداة لقياس جودة الاداء في التدقيق وهي تعني وجود اساس للمقارنه وتعرف “بأنها المبادئ الاساس التي تحكم طبيعة التحقق اللازم في كل فحص وهي تتصل بطبيعة وأهداف وظيفة التدقيق وتعبر عن مدى الجودة المطلوبه من المدقق عند ادائه لمختلف المهام الموكله اليه “

     وتعتبر معايير التدقيق وسيله لتقويم اداء المدقق لانه ناجم عن امكانية استعمالها كاطار محدد لبعض المسؤوليات التي يتحملها المدقق في سبيل انجاز عمله التدقيقي وهنا يمكننا القول بأنه من المحتمل وجود علاقه طرديه بين مدى التزام المدقق بمعايير التدقيق من ناحيه وجود التدقيق من ناحيه اخرى , اي ان جودة عملية التدقيق مرهونه بمدى التزام المدقق بمعايير التدقيق الامر الذي يضفى على هذه المعايير اهميه كبيره لايمكن تجاوزها .

      وتحتوي المعايير الدوليه للتدقيق على المبادئ الاساسيه والاجراءات الجوهريه كذلك فأنها تحتوي على الارشادات ذات العلاقه على شكل شروحات وايضاحات ومعلومات اخرى , وان هذه المبادئ والاجراءات يجب ان تفسر وتؤول على وفق سياق الكلام الوارد في الشرح والتفسير والتي توفر ارشادات لغرض تطبيقها . ويجب على المعاهد المهنيه ان تعمل على تشجيع وتطبيق معايير المحاسبة والتدقيق الدوليه من قبل المحاسبين والمدققين سواء اكان عند اعداد القوائم الماليه او عند فحصها وتدقيقها .

     ان وضع معايير دوليه للتدقيق لها اهميتها فالمعايير الدوليه ضروريه سواء اكانت للمحاسبه ام للتدقيق فالمعايير المحاسبيه الدوليه تتعلق بممارسة وتطبيق مفهوم الشفافيه في العمل ويقصد ” بالشفافيه ” ( تزويد من يعنيه الامر بالمعلومات الوافيه والكافيه لتمكنه من فهم وضعية معينه بشكل كامل يمكنه من اتخاذ القرار ) وينبغي الالتزام بتلك المعايير عن طريق القيام بجهود مشتركة لتقليل الاختلافات بين هذه المعايير والعمل على ايجاد التنسيق بينهما ودعمها على ان تؤدي تلك الجهود الى ايجاد معايير تكون اساساً لوضع معايير للمحاسبة والتدقيق عالميه موحده .

ان الغرض من المعايير الخاصه بالتدقيق الداخلي هو الاتي :

1-   توفير مبادئ اساسيه للتخطيط كي تصور ما يجب ان تكون عليه ممارسة التدقيق الداخلي .

2-   توفير صيغة عن الاداء وزيادة النطاق بشكل واسع لاضافة قيمة لانشطه التدقيق الداخلي .

3-   وضع اساس لتقييم اداء التدقيق الداخلي .

4-   تعزيز المعالجات والعمليات التنظيميه التي تم تحسينها .

        وسيتم التركيز  على المعايير الصادره عن معهد المدققين الداخليين (IIA) اذا اهتم المعهد باصدار معايير التدقيق الداخلي منذ عام 1978 وهذه المعايير يجب مراعاتها من قبل القائمين بعمل التدقيق الداخلي والتي يمكن من خلالها تقييم عمليات وخدمات واداء قسم التدقيق الداخلي في الوحده الاقتصاديه.

( المصدر : من اعداد الباحثة )

وسنتطرق الى هذه المعايير وفق اصدارات (IIA) حيث قسمت الى خمس مجموعات وكالتي :

اولاً – الاستقلاليه INDEPENDENCE

يجب ان يكون المدققون الداخليون مستقلين عن الانشطة التي يدققونها .

1- المكانة التنظيميه Organizational Status

ان المكانه التنظيميه لقسم التدقيق الداخلي يجب ان تكون كافيه كي تسمح له أنجاز مسؤوليات التدقيق الخاصه به

2- الموضوعيه Objectivity

يجب ان يكون المدققون الداخليون موضوعيين في ادائهم لعمليات التدقيق .

ثانياً : المهاره المهنيه  PROFESSIONAL PROFICIENCY

يجب ان يتم اداء التدقيق الداخلي بمهاره وبعنايه مهنيه كافيه .

*قسم التدقيق الداخلي

1-      الموظفين (فريق عمل ) Staffing

       يجب على مدير التدقيق الداخلي ان يتحقق من المهاره الفنيه والخلفيه التعليميه للمدققين الداخليين كي يكونوا جديرين بأداء عملهم التدقيقي .

2-   المعرفه والمهارات والتدريب Knowledge, SKills, and Disciplines

    يجب ان يمتلك أو يجب ان يحصل قسم التدقيق الداخلي على المعرفه والمهارات والتدريب التي يحتاج لها لاتمام مسؤولياته التدقيقيه .

3-   الاشراف Supervision

يجب على مدير التدقيق الداخلي ان يضمن ان التدقيق الداخلي خاضع لاشرافه بشكل كامل .

*المدقق الداخلي .

4- الالتزام بمعايير السلوك Compliance with Standards of Conduct

      يجب على المدققين الداخليين ان يذعنوا لمعايير السلوك المهني .

5-   العلاقات الانسانيه والاتصالات Human Relations and Communications

يجب ان يكون المدققون الداخليون ماهرين في تعاملهم مع الناس والاتصال بشكل فاعل معهم .

6-   التعليم المستمر Continuing Education

    يجب على المدققين الداخلين ان يحافظوا على كفايتهم الفنيه من خلال التعليم المستمر .

7-   العنايه المهنيه الكافيه Due Professional

    يجب على المدققين الداخليين استعمال العنايه المهنيه الكافيه في اداء عمليات التدقيق الداخلي .

ثالثاً : نطاق العمل  SCOPE OF WORK

     يجب ان يشمل نطاق التدقيق الداخلي الفحص والتقييم لكفاية وفاعلية نظام الرقابه الداخليه للوحده الاقتصاديه ولجودة الاداء في تنفيذ المسؤوليات المحدده .

1-   المعوليه وتكامل المعلومات Reliability and Integrity of Information

يجب ان يفحص المدققون الداخليون المعوليه والاكتمال للمعلومات الماليه والتشغيليه واستعمال وسيلة لتشخيص وقياس وتصنيف التقريرعن مثل هذه المعلومات .

2-   الالتزام بالسياسات والخطط والاجراءات والقواعد والقوانين والاتفاقيات Copmliance with Policies,Procedures,Laws,Regulations and Contracts  يجب ان يراجع المدققون الداخليون النظم الموضوعه للتحقق من الالتزام بتلك السياسات والخطط والاجراءات والقواعد والقوانين والاتفاقيات التي يمكن ان يكون لها تأثير هام في العمليات والتقارير ويجب تحديد فيما اذا كانت الوحده الاقتصاديه تلتزم بها .

3-      المحافظه على الاصول Safeguarding of Assets

يجب على المدققين الداخليين ان يفحصوا وسائل المحافظه على الاصول ومدى ملائمتها للتحقق من وجود مثل تلك الاصول .

4-   الاستعمال الاقتصادي والكفء للموارد Economical and Efficient Use of Resources

يجب على المدققين الداخليين تقويم اقتصادية وكفاءة الموارد المستخدمة .

5-   انجازالاهداف والاغراض الموضوعه عن العمليات اوالبرامجAccomplishment of Established Objectives and Goals for Operations or Programs

يجب ان يفحص المدققون الداخليون العمليات او البرامج للتحقق فيما اذا كانت النتائج مترابطه مع الاهداف والاغراض المنجزه وفيما اذا كانت العمليات او البرامج قد تم تنفيذها وفقاً لما هو مخطط

رابعاً – اداء عمل التدقيق  PERFORMANCE OF AUDIT WORK

يجب ان يتضمن عمل التدقيق التخطيط للتدقيق , فحص وتقييم المعلومات , ايصال النتائج والمتابعه .

1-   التخطيط للتدقيق Planning the Audit  .

يجب على المدققين الداخليين ان يضعوا خطة لكل عملية تدقيق .

2-   فحص وتقييم المعلومات Examining and Evaluating Information

يجب ان يجمع ويحلل ويفسر ويوثق المدققون الداخليون المعلومات والتي تؤيد نتائج التدقيق .

3-   ايصال النتائج Communicating Results

يجب ان يقوم المدققون الداخليون بالمتابعه للتحقق من ان العمل قد تم الاخذ به للتقرير بنتائج عملية التدقيق .

خامساًُ : ادارة قسم التدقيق الداخلي MANAGEMENT OF THE INTERNAL AUDITNG DAPARTMENT

يجب على مدير التدقيق الداخلي ان يدير بشكل كامل قسم التدقيق الداخلي .

1-   الغرض والصلاحيه والمسؤوليه Purpose ,Authority ,and Responsibility

يجب ان يكون لدى مدير التدقيق الداخلي تصريح بالغرض والصلاحيه والمسؤوليه الخاصه بقسم التدقيق الداخلي

2-   التخطيط Planning

يجب على مدير التدقيق الداخلي ان يضع الخطط لتنفيذ المسؤوليات الخاصه بقسم التدقيق الداخلي .

3-   السياسات والاجراءات Policies and Procedures

يجب على مدير التدقيق الداخلي ان يضع سياسات واجراءات مطتوبه تستعمل كمرشد لكادر التدقيق .

4-   ادارة وتطوير الافراد Personnel Management and Development

يجب على مدير التدقيق الداخلي ان يضع برنامج لاختيار وتطوير الموارد البشريه في قسم التدقيق الداخلي .

5-   المدققون الخارجيون External Auditors

يجب على مدير التدقيق الداخلي ان يقوم يتنسيق الجهود بين التدقيق الداخلي والخارجي .

6-   ضمان الجوده Quality Assurance

يجب على مدير التدقيق الداخلي ان يضع ويحافظ على برنامج ضمان الجوده لتقييم عمليات قسم التدقيق الداخلي

ثانياً – علاقة التدقيق الداخلي بأخلاقيات العمل التدقيقي

تشير ” الاخلاقيات ” Ethics  بشكل عام ” الى القيم والمعايير التي يستند لها افراد المجتمع لغرض التمييز بين ما هو صحيح وماهو خطأ” .

      ان الدين والتاريخ والتقاليد والاعراف والثقافه والقوميه والوطنيه والتكوين القبلي والعائلي وظهور الجماعات المرجعيه والقاده والاحزاب السياسيه ووسائل الاعلام وتطورها والخبره العلميه والعمليه للمجتمع تعد كلها مصادر تساهم في تشكيل اخلاقيات الاعمال في اي مجتمع من المجتمعات .

     ان الهيئات والمعاهد المهنيه كالطب والمحاماة والهندسة والمحاسبة والتدقيق مسؤوله عن وضع ادله بأخلاقيات وسلوكيات المهنه يتوجب على اعضاءها الالتزام بها وقبولها بشكل طوعي حرصاً على كرامة المهنه .

ولما كان المدققون يعتبرون من اهم الوسائل الهادفه الى نهضة البلاد اقتصادياً ومالياً حاول المشرع في معظم انحاء العالم وكذلك الهيئات المهنيه ذاتها وضع دليل سلوكي واخلاقي يحكم تصرف المدققين ويضع لهم مبادئ يسيرون عليها وقواعد يسترشدون بها يطلق عليها عادة ” القواعد الاخلاقيه ” Code of Ethics

    ان الالتزام بالمبادئ والسلوك الاخلاقي سواء اكان على صعيد الفرد في الوظيفه او في مهنه معينه او مجموعه او منظات الاعمال يعد ذو اهميه بالغه لمختلف شرائح المجتمع اذ ان هذا الامر يقوي الالتزام بمبادئ العمل الصحيح والصادق . ولتعريف مصطلح الاخلاق المهنيه نذكر الاتي : ان الاخلاق المهنيه (هي المبادئ والمعايير التي تعد اساساً لسلوك افراد المهنه المستحب والتي يتعهد زملاء المهنه بالتزامها .

     وان الغرض من القواعد ” القواعد الاخلاقيه Code of Ethics” الصادره عن معهد المدققين  الداخليين ”IIA” هو لتعزيز الثقافه الاخلاقيه لمهنه التدقيق الداخلي بشكل شامل وهذه القواعد ضروريه وتختص بمهنه التدقيق الداخلي , ويتم تطبيقها من قبل كل من يقدم خدمات التدقيق الداخلي . اذا اصدر المعهد الذي تأسس عام 1941 قائمه ” بالمسؤوليات الاخلاقيه ” Ethical Responsibilities  للتدقيق الداخلي في شكلها الاولي عام   1947ثم تم تعديلها مرات عده حتى وصلت الى شكلها الحالي , والغرض منها هو لوضع مجموعة من الخطوط الارشاديه لتحديد الدور المناسب ومسؤوليات وظيفة التدقيق الداخلي داخل الوحدة الاقتصاديه وتستعمل هذه القائمه كأساس عام لوضع لوائح لاقسام التدقيق الداخلي وتحديد دورها وسلطاتها داخل تلك الوحده .

     فالاهتمام في المقام الاول يتعلق بأخلاق ونزاهة المدقق الداخلي عندما يقوم بتنفيذ دوره في عملية التدقيق الداخلي فالمدقق الداخلي لديه مسؤولية تحكم تصرفاته كرجل يمتلك صفات ومبادئ سامية ولقد ورد ضمن المعايير الدوليه للتدقيق تأكيد على الاعتبارات الاخلاقيه للمدقق ضمن المعيار رقم (1005) اذا جاء فيه ” على المدقق الالتزام بالمتطلبات الاخلاقيه المتعلقه بالاستقلاليه والموضوعيه وممارسة العنايه المهنيه ان القواعد الاخلاقيه الصادره عن (IIA) تتضمن مقومين اساسيين اثنين هما :-

1-   ان المبادئ تكون وثيقه الصله بمهنة وبممارسة التدقيق الداخلي .

2-   ان قواعد السلوك تصف طبيعة السلوك المتوقع من المدققين الداخليين .

      هذه القواعد تساعد على ترجمة المبادئ الى تطبيقات عملية وتكون مطلوبه كدليل للسلوك المهني فقواعد السلوك تكون مركبه من اربع مبادئ اساسيه تتكون من النزاهة والموضوعيه والسريه والكفاءه (Harcourt,2001.p.732) وهذه القواعد يتم تطبيقها من قبل الافراد كافه الذين يؤدون عمل التدقيق الداخلي ولتوضيح تلك المبادئ وقواعد السلوك الخاصه بالمدقق الداخلي سيتم الاشاره اليها بشئ من التفصيل .

اولاً- المبادئ Principles

ان يتوقع من المدققون الداخليون ان يطبقوا ويتمسكوا بالمبادئ الاتيه :-

1-   النزاهة Integrity

ان نزاهة المدققون الداخليون تضع الثقه وبالتالي توفر اساس للاعتماد على احكامهم .

2-   الموضوعيه

يعرض المدققون الداخليون مستوى عالي من الموضوعيه المهنيه في جمع وتقييم وتوصيل المعلومات حول الانشطه او العمليات التي تم فحصها . ويقوم المدققون الداخليون بعمل تقييم متوازن في كل الظروف المناسبه والتأثير غير المفرط لمصلحتهم أو مصلحة الاخرين في تكوين احكامهم .

3-   السرية Confidentiality

يحترم المدققون الداخليون قيمة وملكية المعلومات التي يستلمونها وعدم الكشف عن تلك المعلومات بدون تخويل مناسب مالم يكن هناك الزام قانوني أو مهني للقيام بذلك .

4-   الكفاءه Competency

يتطلب من المدققون الداخليون تطبيق المعرفه والمهارات والخبره التي يحتاجون اليها في اداء خدمات التدقيق الداخلي .

ثانياً :- قواعد السلوك Rules of Conduct

*المدققون الداخليون

1- النزاهه Integrity

1-1          ينبغي ان يؤدي هؤلاء عملهم بنزاهه واجتهاد ومسؤولية .

1-2          ينبغي ان يتقيد هؤلاء بالقانون ويتوقع الافصاح عن العمل وفقاً للقانون والمهنه .

1-3    ينبغي ان لايكون لهم معرفة كفريق بأي نشاط غير شرعي أو يشتركوا في اعمال تسئ لمهنة التدقيق الداخلي او لوحدتهم الاقتصاديه .

1-4          ينبغي ان يحترم ويساهم هؤلاء بالاهداف الشرعيه والاخلاقيه لوحدتهم الاقتصاديه .

2- الموضوعيه Objectivity

*المدققون الداخليون :

2-1 – ينبغي ان لايشترك هؤلاء في اي نشاط او علاقه ربما تضعف او تفترض اضعاف تقييمهم النزيه .

هذا الاشتراك يتضمن تلك الانشطه أو العلاقات التي ربما تتضارب مع مصالح وحدتهم الاقتصاديه

2-2 – ينبغي عليهم عدم قبول اي شئ ربما يضعف او يفترض اضعاف احكامهم المهنيه .

2-3- ينبغي عليهم الكشف عن الحقائق المهمه المعروفه كافة من قبلهم والتي اذا لم يتم الكشف عنها تشوه التقرير الخاص بالانشطه تحت الفحص .

3-     السريه  Confidentiality

*المدققون الداخليون :

3-1 – ينبغي عليهم التحلي بالحكمه في حماية واستعمال المعلومات المكتسبه اثناء قيامهم بواجباتهم .

3-2 – ينبغي عايهم عدم استعمال المعلومات لأي منفعة شخصيه ولا بأي طريقه قد تكون مخالفه للقانون أو ضاره بالاهداف الشرعيه والاخلاقيه للوحده الاقتصاديه .

4-   الكفاءه  Competency

*المدققون الداخليون :

4-1 – ينبغي عليهم المشاركه فقط بتلك الخدمات التي يكون لهم معرفه ومهارات وخبره ضروريه بها .

4-2 ينبغي عليهم اداء خدمات التدقيق الداخلي وفقاُ لمعايير التدقيق الداخلي المطبقه مهنياً .

4-3 ينبغي عليهم اجراء التحسين المستمر لكفاءة وفاعلية وجودة الخدمات التي يقدمونها.

This entry was posted on 21 مارس 2012. Bookmark the permalink.