المحاسبة الادارية – منقول

ما المقصود بالمحاسبة الإدارية:

مفهوم المحاسبة الإدارية :

  • عبارة عن مجموعة من العمليات المحاسبية الداخلية الخاصة بقياس وتوصيل المعلومات اللازمة للإدارة بكافة مستوياتها المختلفة بهدف مساعدتها في رسم السياسات والتخطيط و ترشيد القرارات والرقابة والمتابعة وتقييم الأداء والنتائج و إدارة المنشأة بكفاءة ونجاح .

  مراحل تطور المحاسبة ونشأة المحاسبة الإدارية :

  • 1- وضع الكاهن الإيطالي لوجا باتشليو نظرية القيد المزدوج في القرن 14 الميلادي وبذلك ظهر علم المحاسبة .
  •     2- ظهر علم المراجعة لظهور الحاجة إلى إعداد القوائم المالية لتساعد في اتخاذ القرارات وكذلك تدخل الدولة في النشاط التجاري .
  •     3- في أواخر القرن( 19) وبداية القرن( 20 ) ومع حدوث الثورة الصناعية ظهر علم محاسبة التكاليف ، ومع تطور الإدارة وزيادة مشاكلها وحاجتها إلى بيانات ومعلومات تساعد في ترشيد قراراتها ظهر علم المحاسبة الإدارية .

خصائص المحاسبةالإدارية :

 

  • أن المحاسبة الإدارية موجهة لخدمة الأطراف الداخلية حيث تركز على إعداد التقارير للمستخدمين الداخليين ( الإدارة ) .
  • أن جوهر المحاسبة الإدارية هو القياس والتوصيل ، فالقياس يشتمل على قياس القيم المستقبلية بالإضافة إلى القيم الفعلية ويكون قياس نقدي وغير نقدي ، أما توصيل المعلومات فيتم للإدارة داخل المنشأة .
  • إن الهدف من المحاسبة الإدارية هو خدمة الإدارة في ممارسة وظائفها المختلفة من تخطيط واتخاذ قرارات ورقابة.

أهداف المحاسبة الإدارية :

  • المحاسبة الإدارية آداه للتخطيط والرقابة
  • هي آداه تهتم بنفسية وسلوك العاملين في المنشاة
  • المساعدة في اتخاذ القرارات
  • آداه لتنفيذ أنشطة المنشأة

العلاقة بين المحاسبة الإدارية والأنظمة الأخرى :

1- العلاقة بين المحاسبة الإدارية
والمحاسبة المالية :

  • أ – أوجه الشبه :
  • من حيث مجال الاستخدام
  • المحاسبة المالية والإدارية تستخدم بيانات ومعلومات تؤدي إلى ترشيد القرارات.
  • من حيث مصدر البيانات
  • المحاسبة المالية والإدارية يعتمدان على نظام المعلومات المحاسبي ( مدخلات – تشغيل – مخرجات ) .
  • من حيث الاهتمام
  • المحاسبة المالية والإدارية الاثنان يهتم بقائمة التدفقات النقدية وقائمة الأصول والخصوم (المركز المالي –الميزانية العمومية) وقائمة الإيرادات والمصروفات

  • ب- أوجه الاختلاف :

1/ المحاسبة المالية مقيدة بالمبادئ المحاسبية المقبولة لدى المحاسبين(مبدأ التكلفة التاريخية ) أما المحاسبة الإدارية غير مقيدة  بالمبادئ المحاسبية فقد يتم تقويم الأصول الثابتة بالتكلفة الاستبدالية .

  • 2/تهتم المحاسبة المالية بالمنشأة ككل ، أما المحاسبة الإدارية تركز على القطاعات المختلفة ( مراكز ربحية ، أقسام )

  3/ تهتم المحاسبة المالية بالمعلومات النقدية ، أما المحاسبة الإدارية فتهتم بالمعلومات النقدية وغير النقدية .

4/ تركز المحاسبة المالية على الماضي ، أما المحاسبة الإدارية تركز على المستقبل ( خطط مستقبلية )

 5/ تركز المحاسبة المالية على موضوعية  البيانات ودقتها وقابليتها للتحقق وتعتبر ملاءمتها أمرا ثانويا . أما المحاسبة الإدارية تركز على ملائمة المعلومات للمشكلة موضع الدراسة وتعتبر الموضوعية أمرا ثانويا .

 6/ توفر المحاسبة المالية معلومات أكثر دقة من المحاسبة الإدارية حيث أن الإدارة قد تضحي ببعض الدقة من أجل الحصول على المعلومات بالسرعة المطلوبة .

 7/ تعتمد المحاسبة الإدارية على مصادر معلومات أخرى مثل بحوث العمليات ، الإحصاء ، الاقتصاد بخلاف نظام المحاسبة المالية.

 8/ المحاسبة المالية ملزمة بالاحتفاظ بدفاتر وسجلات  معينة ، أما المحاسبة الإدارية فلديها الحرية الكاملة في الدفاتر والسجلات التي تستخدمها .

9/ المعلومات التي توفرها المحاسبة المالية تعتبر الهدف الأساسي منها فعند إعدادها ينتهي دور المحاسبة المالية ، أما المعلومات التي توفرها المحاسبة الإدارية تعتبر وسيلة لاستخدامها في التخطيط والتوجيه والرقابة .

10/ تركز المحاسبة المالية على الجهات الخارجية ( بنوك ، مستثمرين ، أجهزة حكومية) ، بينما تركز المحاسبة الإدارية على احتياجات الإدارة .

العلاقة بين المحاسبة الإدارية ومحاسبة التكاليف الفعلية :

  • أ – أوجه التشابه :
  • كلا الفرعين ينتميان إلى فرع من فروع المحاسبة وهو المحاسبة الام
  • ب- أوجه الاختلاف :

 

المحاسبة الإدارية و وظائف الإدارة :

1- دور المحاسبة الإدارية في التخطيط :

  • يتوقف تحقيق الأهداف على التخطيط السليم ، ويعرف التخطيط ” بأنه عملية اختيار ومفاضلة بين البدائل المتاحة لتحديد البديل الأمثل لتحقيق الأهداف المخططة ، وتعتبر المعلومات والبيانات التي توفرها المحاسبة الإدارية أداة نافعة في إعداد الخطط .
  • يتمثل دور المحاسبة الإدارية في هذا الجانب من خلال إعداد الموازنات و إيجاد المعايير والإرشادات عن نتائج البدائل الممكنة.

2- دور المحاسبة الإدارية في الرقابة وتقييم النتائج :

  • تمارس الإدارة وظيفة الرقابة من خلال التقارير ( المعلومات ) التي يوفرها المحاسب الإداري عن الفعليات مقومة ومقاسة في ضوء المخططات  . وما ينتج عنها من انحرافات مع تحليل الانحرافات حسب مسبباتها ومراكز المسؤولية عنها ، واقتراح الإجراءات المصححة لها . وتتابع الإدارة ما تحقق من أهداف والعقبات التي تعترض تحقيق الأهداف وتتخذ الإجراءات الكفيلة لتفادي هذه العقبات .

أساليب المحاسبة الإدارية :

  • في الحقيقة لا توجد قائمة متفق عليها لأدوات المحاسبة الإدارية فالتطور المستمر في العلوم ينعكس على أدوات المحاسبة الإدارية  ، إلا أن أهم الأدوات التي تعتمد عليها المحاسبة الإدارية  تتمثل في الآتي :
  • 1- الموازنات التخطيطية              2- خرائط التعادل ( العلاقة بين التكلفة والحجم والربح )
  • 3- أدوات بحوث العمليات               4- الإحصاء والرياضيات 
  • 5- الرقابة الداخلية                         6- محاسبة التكاليف
  • 7- التحليل المالي والمحاسبي            8- محاسبة المسؤولية
  • 9- الرقابة على الجودة                    10- أساليب الإدارة ( بالنظم ، الأهداف ، الاستثناء )

المحاسبة الإدارية في مجال التخطيط :

  • يعتمد التخطيط على التنبؤ بالمستقبل وتقوم المحاسبة الإدارية بمساعدة الإدارة في القيام بوظيفة التخطيط من خلال
  • أ- إعداد الموازنة التخطيطية                 
  •     ب-  تحليل العلاقة بين التكلفة والحجم والربح

مفهوم وإفتراضات نقطة التعادل:

مفهوم نقطة التعادل :

  • يعتمد تحليل التعادل على دراسة العلاقة بين حجم المبيعات والتكاليف والأرباح، وهو من الأساليب التي يعتمد عليها المحاسب الإداري في توفير البيانات اللازمة لاتخاذ القرارات كتحديد أسعار البيع وتخطيط الربحية والمفاضلة بين البدائل.
  • تنبع أهمية دراسة العلاقات بين التكلفة والحجم والأرباح من أنها تتبع أثر التغيرات في التكلفة الناتجة عن التغيرات في الحجم وتأثير ذلك على الربح.

  تعريف نقطة التعادل :

  • هي حجم المبيعات الذي يتعادل عنده الإيراد الكلي مع التكاليف الكلية.
  • هى دراسة  العلاقة بين ثلاثة أمور مهمة وهي (التكاليف والحجم والمبيعات).
  • هى النقطة التي تتساوى عندها الإيرادات الكلية مع التكاليف الكلية, وبالتالي يكون الربح عندها يساوي صفر، وقبل نقطة التعادل يكون هناك خسارة, وبعد نقطة التعادل تحقق المنشأة أرباح.
  • أي انه عند هذه النقطة فان المنشأة لا تحقق ربح أو خسارة وبالتالي فان أي مستوى إنتاج يقل عن نقطة التعادل تحقق المنشأة معه خسارة تزداد بزيادة البعد عن هذه النقطة. وبالمقابل فان أي مستوى إنتاج يزيد عن نقطة التعادل تحقق معه المنشأة ربح يزداد بزيادة البعد عنها.

 

الافتراضات التي يستند عليها تحليل التعادل:

  • 1/ ثبات أسعار البيع وأسعار عوامل الإنتاج.
  • 2/ بقاء التكاليف الثابتة كما هي دون تغيير.
  • 3/ إمكانية تقسيم جميع عناصر التكاليف إلى تكاليف ثابتة ومتغيرة.
  • 4/ ثبات مستوى الطاقة الإنتاجية.
  • 5/ عدم وجود قيود على الإنتاج والتسويق.

تحديد نقطة التعادل بالأسلوب الرياضي :

1- تحديد نقطة التعادل بـ
(طريقة هامش المساهمة):

  • أ- حجم التعادل بالوحدات =  (التكلفة الثابتة ÷ هامش المساهمة)
  •               وهامش المساهمة = (سعر بيع الوحدة – التكلفة المتغيرة للوحدة)
  • فيصبح حجم التعادل بالوحدات =  التكلفة الثابتة ÷ (سعر بيع الوحدة – التكلفة المتغيرة للوحدة)

  • مثـــــال:
  • على افتراض أن إحدى المنشآت تنتج منتج وحيد وكانت البيانات المتوفرة كما يلي:
  • كمية المبيعات 600 وحدة.
  • سعر بيع الوحدة 40 جنيه.
  • التكلفة المتغيرة للوحدة 30 جنيه.
  • التكلفة الثابتة 60000 جنيه.
  • المطلوب:
  • إيجاد عدد الوحدات اللازمة للوصول لنقطة التعادل.

  • الحل:
  • هامش المساهمة للوحدة = 40 – 30 = 10 جنيه.
  •        نقطة التعادل بالوحدات = 60000 ÷ 10 = 6000 وحدة.
  • فيتحقق التعادل أي تتساوى الإيرادات مع التكاليف عند 6000 وحدة، وبالتالي صافي الربح عند هذه النقطة = صفر.

  • ب- تحديد قيمة مبيعات التعادل:
  • قيمة مبيعات التعادل = (التكاليف الثابتة ÷ نسبة هامش المساهمة)
  • نسبة هامش المساهمة = (هامش المساهمة للوحدة ÷ سعر بيع الوحدة).
  • وهامش المساهمة للوحدة = (سعر بيع الوحدة – التكلفة المتغيرة للوحدة)
  • وفي المثال هامش المساهمة للوحدة = 40 – 30 = 10 جنيه.
  • إذاً: نسبة هامش المساهمة = هامش المساهمة للوحدة ÷ سعر بيع الوحدة = 10 ÷ 40 = 25%
  • وقيمة مبيعات التعادل = التكاليف الثابتة ÷ نسبة هامش المساهمة = 60000 ÷ 0.25 = 240000 جنيه.

  • بزيادة التكاليف الثابتة يزداد حجم التعادل وبانخفاض التكلفة الثابتة ينخفض حجم التعادل، فمثلاً لو زادت التكاليف الثابتة إلى 80000÷(40–30)=8000وحدة، وإذا انخفضت التكاليف الثابتة إلى 40000 جنيه يصبح حجم التعادل = 40000÷10=4000وحدة.
  • بزيادة سعر البيع تنخفض نقطة التعادل وذلك لزيادة فائض المساهمة للوحدة، وبانخفاض سعر البيع يزداد حجم التعادل فلو زاد سعر البيع إلى 60 جنيه للوحدة وباقي البيانات كما هي لأصبح حجم التعادل = 60000 ÷ (60 – 30) = 2000 وحدة.

  • مثـــــال:
  • تنتج إحدى المنشآت منتجاً وحيداً وكانت بياناته على النحو التالي: (سعر بيع الوحدة 50 جنيه، التكلفة المتغيرة للوحدة 30 جنيه، التكاليف الثابتة 8000 جنيه، المبيعات الفعلية 600 وحدة.
  • المطلوب: (تحديد نقطة التعادل بالوحدات، وتحديد نقطة التعادل بالقيمة).
  • الحل: 
  •          هامش المساهمة للوحدة = 50 – 30 = 20 جنيه.
  •          نسبة هامش المساهمة = 20 ÷ 50 = 40%
  •          نقطة التعادل بالوحدات = 8000 ÷ 20 = 400 وحدة.
  •          نقطة التعادل بالقيمة = 8000 ÷ 40% = 20000 جنيه.
  • ويمكن إيجاد نقطة التعادل بالقيمة بطريقة أخرى حيث =
  •                نقطة التعادل بالقيمة = نقطة التعادل بالوحدات × سعر بيع الوحدة
  •                                       = 400 وحدة × 50 جنيه = 20000 جنيه

  • هامش الأمان:
  • تعريفه: هو مقياس يوضح العلاقة بين المبيعات التقديرية أو الفعلية ومبيعات التعادل، ويستخدم للتعرف على مقدار هامش الأمان المتوقع في ظل خطة المبيعات التقديرية المعدة عن فترة قادمة.
  • كلما زادت المبيعات التقديرية أو الفعلية عن مبيعات التعادل كلما زاد هامش الأمان.
  • كلما زاد هامش الأمان كلما زادت الأرباح التي سوف تحققها المنشأة.
  • هامش الأمان بالوحدات = عدد وحدات المبيعات – وحدات نقطة التعادل.
  • هامش الأمان بالقيمة = قيمة المبيعات – قيمة مبيعات التعادل.
  • وفي المثال السابق: هامش الأمان كالتالي:
  • هامش الأمان بالوحدات = 600 وحدة – 400 وحدة = 200 وحدة.
  • هامش الأمان بالقيمة= قيمة المبيعات – قيمة مبيعات التعادل، وقيمة المبيعات = (600 وحدة × 50 جنيه = 30000)
  • إذاً: هامش الأمان بالقيمة = 30000 جنيه – 20000 جنيه = 10000 جنيه.

  • نسبة هامش الأمان =
  • (كمية أو قيمة المبيعات المتوقعة أو الفعلية – مبيعات التعادل) ÷ (كمية أو قيمة المبيعات المتوقعة أو الفعلية).
  • فنسبة هامش الأمان تعبر عن مقدار نسبة الانخفاض في المبيعات المقدرة أو الفعلية قبل الوصول إلى نقطة التعادل، وكلما زادت نسبة هامش الأمان كلما كانت المنشأة ذات درجة مخاطرة أقل والعكس صحيح.
  • وبالتطبيق على المثال السابق:
  • نسبة هامش الأمان بالوحدات = (600 وحدة  –  400 وحدة) ÷ 600 وحدة = 33 %
  • نسبة هامش الأمان بالقيمة   =  (30,000جنيه – 20,000 جنيه) ÷ 3,000 جنيه = 33%
  • فيمكن أن تنخفض المبيعات الحالية سواء بالوحدات أو بالقيمة بنسبة 33% دون أن يؤدي ذلك لتحقيق الخسارة.

2- استخدام تحليل التعادل
في تخطيط الأرباح:

  • من أهم المجالات التي يمكن لمحاسبة التكاليف أن تخدم فيها الإدارة, و يمكن استخدام تحليل التعادل في المجالات التالية:
  • تحديد المبيعات لتحقيق أرباح مستهدفة: من خلال تحديد كمية وقيمة المبيعات الواجب بيعها لتحقيق أرباح مستهدفة أو أرباح كنسبة معينة من المبيعات.
  • كمية المبيعات المستهدفة لتحقيق ربح معين = التكاليف الثابتة + الربح المستهدف
  •                                                            هامش المساهمة للوحدة
  • قيمة المبيعات المستهدفة لتحقيق ربح معين =  التكاليف الثابتة + الربح المستهدف
  •                                                            نسبة هامش المساهمة
  • أو قيمة المبيعات لتحقيق ربح معين =  كمية المبيعات لتحقيق ربح معين × سعر بيع الوحدة

 

  • مثال: 
  • فيما يلي البيانات المستخرجة من دفاتر إحدى الشركات في شهر محرم 1430 هـ:
  • التكاليف الثابتة عن الشهر 60,000 جنيه، سعر بيع الوحدة 20 جنيه، التكلفة المتغيرة للوحدة 15 جنيه للوحدة.
  • المطلوب:
  • تحديد حجم مبيعات التعادل عن الشهر.
  • تحديد قيمة مبيعات التعادل عن الشهر.
  • تحديد حجم المبيعات اللازمة لتحقيق ربح 40000 جنيه.
  • التحقق من الحل في رقم 3.

  • الحل:
  •          هامش المساهمة للوحدة = 20- 15   = 5 جنيه / وحدة
  •          نسبة هامش المساهمة   = 5 ÷ 20    = 25%
  • 1/ حجم مبيعات التعادل =   60000 ÷ 5 = 12000 وحدة.
  • 2/ قيمة مبيعات التعادل  =   60000 ÷ 25% = 240,000 جنيه.
  • 3/ حجم المبيعات المطلوب لتحقيق ربح 40,000 جنيه =  
  • 60,000 + 40,000       = 20,000وحدة.
  •           5

 

  • قيمة المبيعات المطلوب لتحقيق ربح 40,000 جنيه  = 
  •   60,000 + 40,000       = 400,000 جنيه.
  •            25%

  • 4/ التأكد من الإجابة في 3: إيراد المبيعات     =  20000 × 20  = 400,000 جنيه
  •                        يخصم: التكاليف المتغيرة   = 20000 ×  15  = 300000 جنيه
  •                         فيبقى هامش المساهمة     =                         100000 جنيه
  •                         ويخصم: التكاليف الثابتة   =                           60000 جنيه
  •                         فيبقى صافي الربح         =                           40000 جنيه

  • 1/فيما يلي البيانات المستخرجة من دفاتر إحدى المنشآت :
  •       سعر بيع الوحدة 10 جنيه ، تكلفة متغيرة للوحدة = 5 جنيه ، إجمالي تكاليف ثابتة 100000 جنيه
  •    المطلوب :
  •          1 – الربح الحدي للوحدة .
  •          2-كمية المبيعات التي تحقق التعادل .
  •          3- قيمة مبيعات نقطة التعادل .
  • 2/ تبلغ التكاليف الثابتة في أحد المصانع 000 000 10 جنيهاً. وتبلغ التكاليف المتغيرة لإنتاج الوحدة 300 جنيهاً. وتباع الوحدة بمبلغ 500 جنيهاً. كم وحدة يجب بيعها لتحقيق نقطة التعادل لهذا المصنع.

تحديد المبيعات لتحقيق نسبة ربح معينة:

  • قيمة المبيعات التي تحقق نسبة ربح معينة = التكاليف الثابتة ÷ (نسبة هامش المساهمة – نسبة الربح المطلوب).
  • ونسبة هامش المساهمة = (هامش المساهمة للوحدة ÷ سعر بيع الوحدة)
  • حجم المبيعات بالوحدات التي تحقق نسبة ربح معينة = قيمة المبيعات التي تحقق نسبة ربح معينة ÷ سعر بيع الوحدة
  • مثال:
  • نفس بيانات المثال السابق والمطلوب احتساب قيمة وكمية المبيعات الواجب بيعها لتحقيق أرباح صافية خلال الشهر القادم بنسبة 20% من المبيعات.

  • الحل :
  • قيمة المبيعات التي تحقق ربح 20% من المبيعات =
  • 60,000 ÷ ( 25% – 20% ) = 1200,000 جنيه.
  •         حجم المبيعات بالوحدات التي تحقق ربح 20% من المبيعات = 
  • 1200,000÷ 20 = 60,000 وحدة.

  • مثال:
  • بفرض أن سعر بيع الوحدة 10 جنيه, التكلفة المتغيرة للوحدة 6 جنيه, وإجمالي التكلفة الثابتة 100,000 جنيه.
  • المطلوب :
  • تحديد صافي الربح أو الخسارة عند مبيعات 32000 وحدة.
  • تحديد صافي الربح أو الخسارة عند مبيعات 320000 جنيه.
  • تحديد صافي الربح أو الخسارة عند مبيعات 22000 وحدة.

  • الحل:
  • هامش المساهمة للوحدة    =   10 – 6 = 4 جنيه.
  • نسبة هامش المساهمة      =   4 ÷ 10 = 40 %.
  • حجم مبيعات التعادل       =   100000 ÷ 4 = 25000 وحدة.
  • قيمة مبيعات التعادل  =  100000 ÷ 40% = 250,000 جنيه.

  • 1/ حساب الربح أو الخسارة عند مبيعات 32000 وحدة =
  • (32000 – 25000) × 4 = 28000 جنيه.
  • 2/ حساب الربح أو الخسارة عند مبيعات 320000جنيه =
  • ( 320000 – 250000) × 40%  = 28000 جنيه.
  • 3/ حساب الربح أو الخسارة عند مبيعات 22000 وحدة =
  • (22000 – 25000) × 4 = 12000 جنيه

خطوات تحديد نقطة التعادل في حال تعدد المنتجات :

  • ماهى خطوات تحديد نقطة التعادل في حال تعدد المنتجات (المزيج البيعى)؟
  • 1/ تحديد نسبة المزيج البيعي لكل منتج=
  • (كمية أو قيمة مبيعات المنتج ÷ مجموع كمية أو قيمة المبيعات لكل المنتجات).
  • 2/ هامش المساهمة للوحدة =
  • (سعر بيع الوحدة – التكلفة المتغيرة للوحدة).
  • 3/ جمع حاصل ضرب (نسبة المزيج البيعي× هامش المساهمة لكل منتج) ويكون الناتج =
  • متوسط هامش المساهمة.

  • 4/ تحديد كمية مبيعات التعادل الكلية للمنتجات =
  • (التكاليف الثابتة ÷ متوسط هامش المساهمة).
  • 5/ حساب كمية مبيعات التعادل لكل منتج من التشكيلة =
  • (كمية مبيعات التعادل الكلية × نسبة المزيج البيعي للمنتج).
  • 6/ حساب قيمة مبيعات التعادل لكل منتج =
  • (كمية مبيعات التعادل للمنتج × سعر بيع الوحدة من المنتج).

  • مثال:
  • تنتج إحدى الشركات ثلاث منتجات أ، ب ، ج بياناتها كما يلي:

 

  • وتبلغ التكلفة الثابتة 28000 جنيه.
  • المطلوب:
  • 1/ تحديد كمية مبيعات التعادل الكلية.
  • 2/ تحديد كمية مبيعات التعادل لكل منتج.
  • 3/ تحديد قيمة مبيعات التعادل لكل منتج.

  • من الجدول السابق نلاحظ ما يلي:
  • 1/ كمية مبيعات التعادل الكلية = (التكاليف الثابتة ÷ متوسط هامش المساهمة) = (28000÷5.6) = 5000 وحدة.
  • 2/ كمية مبيعات التعادل من كل منتج على حدة:
  •           مبيعات المنتج (أ) = 5000 × 60%  = 3000 وحدة.
  •         مبيعات المنتج (ب) =  5000 × 30%  = 1500 وحدة.
  •         مبيعات المنتج (ج) =  5000 × 10%  = 500 وحدة.
  • 3/ قيمة مبيعات التعادل من كل منتج = كمية مبيعات التعادل للمنتج × سعر بيع الوحدة من المنتج
  •      قيمة مبيعات تعادل المنتج (أ)  = 3000 وحدة  × 20  = 60000 جنيه.
  •     قيمة مبيعات تعادل المنتج (ب)  = 1500 وحدة  × 30  = 45000 جنيه.
  •     قيمة مبيعات تعادل المنتج (ج)  = 500 وحدة  × 16  = 8000 جنيه.

نقطة تماثل التكلفة :

  • المقصود بنقطة تماثل التكلفة هى النقطة التى تمكن الإدارة من المفاضلة بين البدائل الإنتاجية المتاحة، وقد يكون اختيار بديل عن آخر نتيجة لأن المفاضلة تمت في ظل مستويات النشاط المنخفضة والتي عندها كانت تكاليف البديل الأول الثابتة منخفضة.
  • مثـــال:
  • بفرض أن هناك منشاة تبيع حقائب مدرسية, وكان أمامها بديلين لإنتاج هذه الحقائب

  • 1/ في ظل حجم إمكانية تصريف 13000 حقيبة: (في ظل استخدام البديل الأول):
  • المبيعـــات   = 13000 حقيبة   5 جنيه (سعر بيع الوحدة) = 65000 جنيه.
  • التكاليف المتغيرة = 13000 حقيبة  3.5 جنيه (تكلفة متغيرة) = 45500 جنيه.
  • التكاليف الثابتة  = 12000 جنيه.
  • صافي الدخل(صافي الربح) = المبيعات – (التكاليف المتغيرة + التكاليف الثابتة).
  •                 = 65000 – (45500+12000) = 7500 جنيه.

  • وفي ظل استخدام البديل الثاني:
  • المبيعـــات   = 13000حقيبة    5 جنيه (سعر الوحدة) = 65000 جنيه.
  • التكاليف المتغيرة   = 13000 حقيبة   2 جنيه (التكلفة المتغيرة) = 26000جنيه.
  • التكاليف الثابتة     = 36000 جنيه.
  • صافي الدخل        = المبيعات – (التكاليف المتغيرة + التكاليف الثابتة).
  •                          = 65000- (26000+36000) = 3000 جنيه
  • وعليه يكون البديل الأول هو الأفضل لأنه يحقق صافي ربح أكثر من البديل الثاني.

  • 2/ في ظل حجم إمكانية تصريف 18000 حقيبة (في ظل استخدام البديل الأول):
  • المبيعــات   = 18000 حقيبة   5 جنيه (سعر الوحدة)     = 90000 جنيه.
  • التكاليف المتغيرة  = 18000 حقيبة   3.5 جنيه (تكلفة متغيرة) = 63000 جنيه.
  • التكاليف الثابتة   = 12000 جنيه.
  • صافي الدخل(صافي الربح) = المبيعات – (التكاليف المتغيرة + التكاليف الثابتة).
  •            =  90000 – (63000+12000) = 15000 جنيه.

  • وفي ظل استخدام البديل الثاني :
  • المبيعـــات   = 18000 حقيبة   5 جنيه (سعر الوحدة) = 90000 جنيه.
  • التكاليف المتغيرة =18000 حقيبة x 2 جنيه (تكلفة متغيرة) = 36000 جنيه.
  • التكاليف الثابتة   = 36000 جنيه.
  • صافي الدخل(صافي الربح) = المبيعات – (التكاليف المتغيرة + التكاليف الثابتة).
  •   = 90000 – (36000+36000) = 18000 جنيه.
  • وعليه يكون البديل الثاني هو الأفضل لأنه يحقق صافي ربح أكثر من البديل الأول.

  • وهنا يثار تساؤل ماهو مستوى النشاط الذي يتغير عنده الاختيار من البديل الأول إلى البديل الثاني؟
  • الإجابة: أن هذا المستوى يتحدد عند نقطة تساوي أو عدم اختلاف التكلفة:
  • نقطة تماثل التكلفة = (التكاليف الثابتة التفاضلية ÷ التكاليف المتغيرة التفاضلية) .
  • التكاليف الثابتة التفاضلية هي: الفرق بين التكاليف الثابتة للبديلين.
  • التكاليف المتغيرة التفاضلية هي: الفرق بين التكاليف المتغيرة للبديلين.
  • فنقطة تماثل التكلفة أعلاه = (36.000 – 12.000) ÷ (3.5 – 2) = 16.000 وحدة.
  • فعند مستوى نشاط 16000 وحدة يتساوى البديلين الأول والثاني .
  • وعند مستوى نشاط أقل من 16000 وحدة يفضل البديل الأول صاحب التكاليف الثابتة الأقل.
  • وعند مستوى نشاط أكبر من 16000 وحدة يفضل البديل الثاني صاحب التكاليف الثابتة الأعلى.

مفاهيم الموازنة :
(مفهوم – خصائص – وظائف – أسس – مبادئ – أنواع)

  • تعريف الموازنة:
  • هى ” خطة رقمية معدة بمشاركة المستويات الإدارية  المختلفة وتشمل أهداف المشروع وسياساته وموارده وتخصيص تلك الموارد ، وتتضمن هذه الخطة التي تعد للمشروع ككل ولكل قسم من أقسامه النتائج المستهدف تحقيقها خلال فترة أو فترات مقبلة “.
  • الموازنة هي أداة علمية ، تمثل خطة تفصيلية محددة مقدماً للأعمال المرغوب في تنفيذها ، وتساعد المنشأة لتحقيق أهدافها في الأجل الطويل من خلال الموازنة الرأس ماليه أو تكون متعلقة بالعمليات التشغيلية للمنشأة في الأجل القصير من خلال الموازنة التشغيلية ، ويمكن استخدام الموازنات في جميع أنواع المنشآت مهما كانت طبيعة النشاط الذي تزاوله المنشأة ، وسواء كانت المنشأة مؤسسة فردية أو مساهمة أو جهازاً أو وزارة حكومية .

  • ومن التعريف السابق يمكن استخلاص الخصائص التالية للموازنة :
  • 1-الموازنة أداة علمية : أي أن هناك إجراءات ونماذج محددة تستخدم في إعداد الموازنة والوصول للتقديرات الواردة فيها بعيداً عن الاجتهاد الشخصي أو التخمين .
  • 2- تحقيق الموائمة والتنسيق بين المدخلات والمخرجات : مثل التنسيق بين الطاقة الإنتاجية وبرنامج الإنتاج والكمية اللازمة من عناصر الإنتاج مثل الخامات وحجم القوى العاملة وغيرها .
  • 3- الموازنة لفترة مستقبلية : يجب أن تغطي الموازنة فترة محددة في المستقبل ، وهذه الفترة قد تكون قصيرة الأجل ( سنة أو أقل) ( موازنة تشغيلية ).
  • أو قد تكون طويلة الأجل ( ثلاث أو خمس سنوات أو أكثر ) ( موازنات رأس مالية ) .
  • 4- الموازنة ليست حكراً على نشاط معين : يفهم من تعدد أوجه النشاط للمنشآت المختلفة ، إلا أنه يمكن تطبيق الموازنة في المنشآت الصناعية أو التجارية أو الخدمية أو الأجهزة الحكومية مع الأخذ في الحسبان الطبيعة النوعية لهذه المنشآت .

  • مبادئ إعداد الموازنة :
  • إن إعداد الموازنات التخطيطية بشكل سليم يعتمد على مجموعة من المبادئ والأصول العلمية التي يجب أن تراعى لكي تتحقق الأهداف المرجوة من استخدام تلك الموازنات ، وتتمثل أهم تلك المبادئ في الآتي :
  • 1- مبدأ الشمول :
  •    أن تكون الموازنة شاملة لكافة أوجه نشاط المشروع ( عدم اقتصارها على وظيفة معينة دون الأخرى ) بالإضافة إلى شمول الموازنة لكافة عناصر التكاليف والإيرادات والأصول والخصوم ، وشاملة للنشاط الجاري والاستثماري ، وشاملة لكافة المستويات الإدارية .
  • 2- مبدأ الواقعية :
  •   بمعنى أن تتلاءم مع إمكانيات و ظروف المنشأة حتى يمكن تنفيذها ، ويجب أن لا تكون الأهداف مستحيلة التحقيق ولكن في نفس الوقت يجب أن تكون طموحة بمعنى تشمل أهدافا ذات مستوى عال وطموح ، ولكن بشرط أن تكون ممكنة التحقيق وليست مستحيلة .

  • 3- مبدأ المشاركة :
  • يقضي بضرورة مشاركة جميع العاملين في جميع المستويات الإدارية حتى يتم تنفيذ الموازنة بالشكل المخطط له .
  • ويقصد بالمشاركة : الاستفادة من خبرة ودراية كافة المسئولين في المنشأة عند التخطيط . وهو ما ينعكس على سلوكهم  تجاه المنشأة في شكل زيادة ولاءهم وبالتالي زيادة الإنتاجية .
  • 4- مبدأ المرونة :
  •    يعني القدرة على تعديل الموازنة بما يتماشى مع التغيرات والظروف التي قد تحدث أو التي لم تؤخذ في الحسابان عند وضع الموازنة  .
  • 5- مبدأ التنسيق والتكامل :
  •    ينص هذا المبدأ على ضرورة التنسيق بين الموازنات الفرعية ، وإعداد الموازنات بشكل متكامل بحيث تعتبر كل موازنة فرعية امتداد لما سبقها وأساسا لإعداد ما بعدها .

  • وظائف الموازنة :
  • الموازنة كأداة للتخطيط :
  •     يقصد بالتخطيط الإعداد المسبق لما يجب عمله في المستقبل في ضوء الأهداف المزمع تحقيقها ويتم ذلك من خلال وضع الخطط الضرورية لتحقيق أهداف المنشأة ، والتخطيط هو ما يفكر فيه الأفراد عندما تذكر الموازنة فهو يشمل كل مراحل الموازنة ، وبالتالي يساعد التخطيط من خلال الموازنات على حث كل المنشآت على التفكير المسبق في المشاكل التي يتوقع أن تصادف العمل وتخطيط سبل مواجهة وحل تلك المشاكل في سبيل تحقيق أهداف المنشأة .

  • الموازنة كأداة للرقابة :
  •      تخدم الموازنة في مجال الرقابة ، حيث أنها تحتوي على معايير ومقاييس كمية تخدم كأداة لتقييم مختلف الأنشطة في المنشأة من خلال مقارنة الأداء الفعلي مع الأداء المستهدف طبقاً لما جاء بالموازنة ، وتتم هذه الرقابة بواسطة تقارير تقييم الأداء والتي يمكن من خلالها تحديد انحرافات التنفيذ عما هو مستهدف ، تمهيداً لبحث أسباب هذه الانحرافات واتخاذ ما يلزم من إجراءات تصحيحية.
  • الموازنة بالمشاركة:
  • يعتمد نجاح الموازنة على الطريقة التي تعد بها.
  • فإذا انفردت الإدارة العليا بوضع وإعداد تقديرات الموازنة ، وعدم اشتراك المستويات الإدارية الأدنى في إعداد هذه الموازنات فقد لا يتولد لديهم الدافع لإنجاح تنفيذ هذه الموازنات.
  • عند اشتراك المستويات الإدارية الأقل في إعداد الموازنات بالمشاركة مع الإدارة العليا فيتولد لديهم الدافع لإنجاح هذه الموازنات باعتبارهم المسئولين عن تنفيذ هذه الموازنات .

  • أسس ومقومات إعداد الموازنة:
  • 1- وحدة الموازنة :
  • أن تكون الموازنة في صورتها النهائية من سلسلة من الخطط الفرعية والتفصيلية والعديد من القوائم المالية ومن الضروري أن يجمع هذه الخطط الفرعية خطة شاملة واحدة حتى يتحقق التجانس بينها ، ومن ناحية أخرى فإن إعداد الموازنة تتكون من سلسلة من الخطوات المتتابعة تبدأ بتحديد الأهداف خلال فترة الموازنة وتنتهي بإعداد مركز مالي تقديري للمنشأة وكل خطوة تعتمد على الخطوة السابقة لها.
  • 2- بيانات الموازنة تقديرية :
  • تعتمد المنشأة على إعداد البيانات تقديراً عن فترة قادمة ، ويتطلب ذلك التنبؤ بالعمليات المختلفة خلال فترة الموازنة وتحديد العلاقات التبادلية بين العمليات المختلفة.

  • 3- الربط بين تقديرات الموازنة ومراكز المسؤولية :
  • حتى يمكن تحقيق فاعلية الموازنة كأداة للتخطيط والرقابة لابد من الربط بين تقديرات الموازنة ومراكز الأشراف والمسؤولية في المنشأة وذلك عن طريق توزيع تقديرات الموازنة بحسب هذه المراكز.
  • 4- التعبير عن الموازنة في شكلها النهائي بصورة مالية :
  • بالرغم من أن تقديرات الموازنة تكون عادة في صورة وحدات مادية مثل كمية المبيعات والوحدات الواجب إنتاجها وكمية المواد الخام اللازمة لا بد من ترجمة جميع تقديرات الموازنة في صورة مالية .

 

  • أنواع الموازنات :
  • توجد تقسيمات متنوعة للموازنات وفقا للزاوية التي ينظر إليها :
  • 1- مدى الفترة التي تغطيها الموازنة :
  • أ- موازنة قصيرة الأجل : تغطي عادة فترة محاسبية واحدة ( المبيعات ، الإنتاج … )
  •   ب- موازنات متوسطة الأجل : تغطي فترة مالية من (1 – 3 سنوات )
  • ج- موازنات طويلة الأجل : تغطي فترة زمنية تتراوح بين( 5 و 10 سنوات )
  • 2- طبيعة النشاط الاقتصادي الذي تغطيه الموازنة :
  •   أ-  موازنة العمليات الجارية :  ( تشغيلية ) المبيعات ، الإنتاج ……
  •   ب- موازنات رأس مالية   : موازنة الموارد والاستخدامات الرأس مالية ، موازنة النقدية  الخاصة بتنفيذ برنامج الاستثمار .

  • 3- طبيعة الموازنة :
  •   أ- موازنة عينية : تقوم على وحدات القياس العينية ( عدد وحدات الإنتاج ، ساعات العمل ) 
  • ب- موازنة مالية: ترجمة مالية للموازنة العينية
  • ج- موازنة نقدية : برنامج المتحصلات والمدفوعات النقدية خلال فترة زمنية .
  • 4- مستوى النشاط الذي تعد الموازنة على أساسه :
  • أ- موازنة ثابتة : وتعد لمستوى واحد من مستويات التشغيل .
  • ب- موازنة مرنة : يتم إعدادها لعدة مستويات تشغيل(توفر مرونة في تغييرها وفقا للنشاط)
  • 5- من حيث الاستمرارية :
  •   أ- موازنات مستمرة : تغطي سنة بصفة مستمرة
  • ب- موازنة نهائية : تغطي فترة زمنية محددة تنقضي بانقضائها ويحل محلها موازنة لنفس الفترة

  • خطوات إعداد الموازنة :
  • مرحلة الدراسة والإعداد :
  • ويتم فيها جمع البيانات وتحديد الأهداف وتعبئة النماذج وتبدأ من أسفل إلى أعلى ويرسل مشروع الموازنة للإدارة العليا .
  • مرحلة اعتماد مشروع الميزانية :
  • في هذه المرحلة تقوم الإدارة العليا بمناقشة ودراسة الموازنة وإجراء التعديلات ، ثم الموافقة عليها ، وعندها يصبح مشروع الموازنة واجب التنفيذ .
  • مرحلة تبليغ الموازنة :
  • يتم تبليغ القطاعات ( المستويات الإدارية ) المختلفة بالموازنة المعتمدة
  • مرحلة تنفيذ الموازنة :
  • يتم إنجاز الأهداف المحددة كل حسب مسؤولياته واختصاصاته وفي حدود الصلاحيات المحددة له .
  • مرحلة المتابعة والرقابة :
  • يتم التعرف على ما تم إنجازه في ضوء الموازنات وتحديد نقاط القوة والضعف ويتم تعديل الموازنات بالتغذية العكسية .

  • الموازنة التخطيطية الشاملة :
  • وهي تضم مجموعة متنوعة من الموازنات ( كمية ، مالية ، نقدية ) :
  • 1- موازنة المبيعات  2- موازنة مخزون تام       3-  موازنة الإنتاج
  • 4- موازنة المواد  5- موازنة المشتريات  6- موازنة الأجور ( العمالة )
  • 7- موازنة المصروفات الصناعية    8- موازنة المصروفات التسويقية 
  • 9- موازنة المصروفات الإدارية  10- الموازنة النقدية    11- قائمة الدخل التقديرية
  • 12- قائمة المركز المالي   13- الموازنة الاستثمارية  14- موازنة البحوث والتطوير

الموازنة الشاملة (الترابط والتكامل) :

  • تُعد الموازنة الشاملة الإطار العام للموازنات الفرعية الخاصة بكافة أنشطة المنشأة, وتتكون الموازنة الشاملة من عدة موازنات منفصلة ولكنها متداخلة.
  • التنبؤ بالمبيعات خطوة أساسية وهامة:
  • يعتبر إعداد موازنة المبيعات أولى خطوات إعداد الموازنة الشاملة فهي حجر الأساس عند إعداد الموازنة الشاملة, لأن كثيراً من الموازنات الفرعية تكون على علاقة مباشرة بمبيعات المنشأة, فبعد إعداد موازنة المبيعات يمكن تحديد حجم الإنتاج المقدّر, ويلي تحديد موازنة الإنتاج تحديد المواد المباشرة وكذلك موازنة العمل المباشر وموازنة التكاليف الإضافية اللازمة للإنتاج, وكذلك موازنة المبيعات تُعد الأساس لتحديد موازنة مصروفات البيع والتوزيع.

  • إعداد الموازنة الشاملة:
  • يمكن بيان كيفية إعداد الموازنات الفرعية حتى الموازنة الشاملة من خلال استعراض المثال التالي عن شركة “البدائع الصناعية” حيث تنتج وتبيع منتجاً وحيداً وهو المنتج (س) وتقوم الشركة بإعداد الموازنات التالية سنوياً.
  • 1- موازنة المبيعات:
  • قيمة المبيعات =  عدد وحدات المبيعات المتوقعة × سعر البيع.
  • مثال1:
  • ترغب شركة البدائع فى اعداد موازنة المبيعات لسنة 1427 لكل ربع سنة.((كل ثلاث شهور)).
  • مع ملاحظة أن الشركة تخطط لبيع 200,000وحدة خلال السنة وسعر بيع الوحدة 10 جنيه, ويتوقع أن تكون المبيعات الربع سنوية على التوالي 20000, 60000, 80000, 40000 وحدة, وتمثل المبيعات النقدية 60% من المبيعات خلال الربع والباقي 40% يحصل خلال الربع التالي.
  • المطلوب: اعداد موازنة المبيعات:
  • الحل:

 

  • جدول(1) موازنة المبيعات لشركة البدائع عن السنة المنتهية في 30/12/1427.

  • 2- موازنة الإنتاج:
  • يتم تحديد الاحتياجات من الإنتاج لفترة الموازنة اعتماداً على موازنة البيانات مع الأخذ في الحسبان مخزون وحدات الإنتاج آخر وأول الفترة كالآتي:
  • المبيعات المتوقعة بالوحدات
  • (+) عدد وحدات مخزون آخر المدة
  • (-) عدد وحدات مخزون أول المدة

  • مثال 2:
  • من بيانات المثال السابق لشركة البدائع وذلك على افتراض أن مخزون أول المدة كان 2000 وحدة وأنه يلزم الاحتفاظ بنسبة تعادل 20% من المبيعات المتوقعة للفترة الحالية.
  • مع العلم أن الوحدات المتوقع بيعها خلال الربع الأول من عام 1428 هي 15000وحدة.
  • المطلوب : إعداد موازنة الإنتاج
  • الحل

  • مخزون آخر الفترة = عدد المبيعات للربع التالي ×%.
  • الوحدات المتوقع بيعها خلال الربع الأول من عام 1428 هي 15000وحدة” يعني
  • 15000×20% = 3000وحده.
  • الإجمالي نحن نتحدث عن (السنة ) ككل , نرى أن مخزون آخر المدة يمثل مخزون آخر ربع( الربع الرابع)
  • نجمع 200000+3000= 203000وحده
  • مخزون أول الفترة على مدار السنة نستخدم مخزون أول الفترة في الربع الأول = 2000
  • إذاً الإنتاج على مدار السنة يساوي
  • 203000 – 2000= 201000 وحدة .

  • جدول (2)موازنة الإنتاج لشركة البدائع عن السنة المنتهية في 30/12

  • 3/ موازنة مشتريات المواد المباشرة .
  • يجب أن يكون هناك كميات كافية من المواد الخام لمقابلة احتياجات الإنتاج وكذلك المخزون المرغوب فيه من المواد الخام في نهاية الفترة . ويشكل مخزون أول المدة جزء من الاحتياجات والباقي يتم شراؤه من الموردين.
  • كمية المشتريات من المواد الخام =
  • احتياجات الإنتاج بالكيلو
  • (+)مخزون أخر الفترة من المواد الخام
  • (-)مخزون أول الفترة من المواد الخام

  • مثال3:
  • بإفتراض أن مخزون أول المدة كان 7000كيلو ، وإنه يلزم الاحتفاظ  بنسبة تعادل 10% من الاحتياجات المتوقعة للفترة القادمة كمخزون أخر المدة للفترة الحالية، واحتياجات الوحدة المنتجة من المواد الخام 3كيلو
  • مع العلم أن الاحتياجات المتوقعة خلال الربع الأول من عام 1428 هي 75000كيلو، وسعر الشراء للكيلو 0.5 جنيه.
  • المطلوب: اعداد موازنة المشتريات المباشرة
  • الحل:

  • احتياجات الإنتاج بالكيلو
  • احتياجات الإنتاج بالكيلو =
  • الوحدات الواجب إنتاجها × المواد اللازمة للوحدة بالكيلو
  • احتياجات الإنتاج بالكيلو ( الربع الأول ) = 30000 ×3  =90000
  • احتياجات الإنتاج بالكيلو ( الربع الثاني ) = 64000 × 3=192000
  • احتياجات الإنتاج بالكيلو ( الربع الثالث ) = 72000 × 3=216000
  • احتياجات الإنتاج بالكيلو ( الربع الرابع ) = 35000 × 3 =105000

  • مخزون آخر المدة = 10% من احتياجات الإنتاج في الفترة التالية .
  • مخزون آخر المدة (الربع الأول ) = 10% من احتياجات الإنتاج في الربع الثاني .
  •                                     = 10%    192000 = 19200
  • مخزون آخر المدة (الربع الثاني ) = 10% من احتياجات الإنتاج في الربع الثالث.
  •                                    = 10%   216000 = 21600
  • مخزون آخر المدة (الربع الثالث) = 10% من احتياجات الإنتاج في الربع الرابع .
  •                                     = 10%   105000 = 10500
  • مخزون آخر المدة (الربع الرابع ) = 10% من احتياجات الإنتاج المتوقعة في الربع الأول من السنة التالية (1428) _  موجود في المعطيات =75000كيلو 
  •                                           = 10%  75000 = 7500

  • إجمالي الاحتياجات بالكيلو:
  • احتياجات الإنتاج بالكيلو +  مخزون أخر المدة = إجمالي الاحتياجات بالكيلو
  • وهي واضحة في الجدول
  • مخزون أول المدة
  • مخزون أول المدة في الربع الأول ..موجود في المعطيات = 7000
  • مخزون أول المدة في الربع الثاني يمثل مخزون أخر المدة في الربع الأول = 19200
  • مخزون أول المدة في الربع الثالث يمثل مخزون أخر المدة في الربع الثاني = 21600
  • مخزون أول المدة في الربع الرابع يمثل مخزون أخر المدة في الربع الثالث = 10500

  • الكميات الواجب شراؤها =
  • إجمالي الاحتياجات بالكيلو –  مخزون أول الفترة 109200-  7000 = 102200
  • 213600-19200 = 194400
  • 226500-21600 = 204900
  • 112500-10500 = 102000
  • تكلفة المواد الواجب شراؤها =
  • الكميات الواجب شراؤها  ×سعر الشراء للكيلو

  • 102200 ×0.5 = 51100
  • 194400 ×0.5 = 97200
  • 204900 ×0.5  =  102450 
  • 102000×0.5   =  51000  

  • 4- موازنة العمل المباشر
  • اعتمادا على موازنة الإنتاج يتم إعداد موازنة العمل المباشر وتفيد هذه الموازنة في تحديد ما إذا كان وقت العمل المباشر المتاح كافيا لمقابلة احتياجات الإنتاج أم لا .
  • وبفرض أن وحدة المنتج تحتاج إلى 0.4ساعة عمل مباشر وأن معدل الأجر 6 جنيه للساعة .
  • في هذه الحالة يمكن حساب إجمالي تكلفة العمل المباشر كالآتي :
  • إجمالي تكلفة العمل المباشر =
  • احتياجات الإنتاج من ساعات العمل × معدل أجر ساعة العمل

  • جدول (4) موازنة العمل المباشر لشركة البدائع للسنة المنتهية في 30/12/1427 هـ

  • عليه نستنتج من الجدول السابق بالرقم (4) الآتى:
  • إجمالي الساعات المخططة =
  • عدد الوحدات المطلوب إنتاجها × الزمن اللازم لإنتاج الوحدة بالساعة
  • إجمالي تكلفة العمل المباشر =
  • إجمالي الساعات المخططة × معدل اجر الساعة

أضف تعليقاً

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s